التخطي إلى المحتوى
العاصمة السودانية تشهد مظاهرات حاشدة رفضا للاتفاق الاطاري بين العسكر والقوى المدنية
العاصمة السودانية تشهد مظاهرات حاشدة رفضا للاتفاق الاطاري بين العسكر والقوى المدنية

بعد أسابيع من الاتفاق بين القوى السياسية والعسكرية في السودان شهدت العاصمة السودانية الخرطوم مظاهرات حاشدة رفضا للاتفاق الاطاري بين العسكر والقوى المدنية.

 

المتظاهرون  شددوا خلال المسيرات على تواصل الحراك الجماهيري إلى حين إسقاط السلطة فيما أسموها الانقلابية  وإسقاط التسوية السياسية , مطالبين  بتشكيل  حكومة مدنية من كفاءات وطنية إلى حين إجراء الانتخابات”.

 

من جانبه، قال عضو “لجان المقاومة” الفاتح حسين: “نرفض التسوية السياسية بين المدنيين والعسكريين باعتبارها لا تحقق مطالبنا المتمثلة في تحقيق العدالة” وفقا لوكالة الاناضول.

 

وأوضح حسين: “نطالب بدمج المليشيات العسكرية في القوات المسلحة، وإيقاف العنف ضد المتظاهرين السلميين، كما نطالب بتحقيق السلام وتشكيل حكومة مدنية من كفاءات وطنية”.

 

يذكر أن المكون العسكري وقع في 5 ديسمبر الجاري “اتفاقا إطاريا” مع قوى مدنية بقيادة جزء من قوى الحرية والتغيير (الائتلاف الحاكم السابق)، وقوى سياسية أخرى (الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، المؤتمر الشعبي)، ومنظمات مجتمع مدني، بالإضافة إلى حركات مسلحة تنضوي تحت لواء (الجبهة الثورية) لبدء مرحلة انتقالية تستمر لمدة عامين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *